من أنا ؟

روان سليمان الوابل،  أبلغ من العمر ٢٨ عاما، أم لثلاثة كائنات جميلة (صالح، عبدالعزيز و نجلاء)  وزوجة لإنسان راقي جدا سليمان العمير

عملت في عدة مجالات حتى وصلت لجامعة الدمام – عمادة الدراسات الجامعية – وحدة العلاقات العامة والإعلام

متعاونة مع مركز الإستطلاع وقياس الرأي في إجراء الدراسات وإستطلاع الرأي العام.

متعاونة مع مجلس الغرف السعودي في إصدار وتحرير المجلات الصادرة عنهم.

متطوعة سابقة مع غرفة الشرقية ومركز سيدات الأعمال في تنظيم المنتديات الإقتصادية السنوية.

حاصلة على عدة دورات في المشاريع الصغيرة – إدارتها – إنشائها وتطويرها.

حاصلة على بكالوريوس في “علم النبات والأحياء الدقيقة”.

إنشأت هذة المدونة للكتابة في الشأن العام، العلاقات العامة والإعلام

أحب التغيير، التطوير، الجمال، العفوية، الضحك، القطط، الإستقلالية والموسيقى..

أكره التكرار، العشوائية، الركود، الضعف، الفوضى، قلة الأدب ..

لا آفرض نفسي على أحد وبالتالي أتوقع أن لا يتطفل أحد بحياتي..

أتعامل بإحترام مع الكل لذلك يتوجب عليك أن تحترمني كأنسان ولا أطلب الحب في التعامل..

أحلل كل ماأمر به، أتعامل مع لغة الجسد أكثر من لغة اللسان وأشعر ماحولي أكثر من أن أراه..

أفكر كثيرا وأخطط أكثر لكن موقنة بأن فوق كل تخطيط إرادة الله التي فوق كل إرادة و رغبة..

مؤمنة بأن الخيرة فيما أختاره الله، أنه عند حسن ظن عبده به و إن الله لا يغير مابقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم..

أهتم بشؤوني وبشؤون من أحب.. ولا أشغل نفسي بغير ذلك و لا أُتعب نفسي بتفاصيل لا تفيدني.. وبكل بساطه.. أتجاهل ما يزعجني..

أعاني من حساسية شديدة للحزن وإجترار الألم ولكل من يستدر عطفي بإثارة شفقتي “عنوة”

أخيرا سأكتب حلمي.. وكتبته أخيرا لأن هذا ماأفكر به كل يوم بعد نهاية يومي وعلى وسادتي حتى تغفو عيني.. أحلم بعيشه أسهل، فقر أقل، مستشفيات أفضل، تعليم أرقى، تعامل أجمل، حوار أقوى في وطني بكل مرافقه مؤسساته وبين أفراد شعبه..

للعلم.. كل مايوجد على هذه المدونة يمثل روان فقط، وكل مايكتب يعبر عني، هذه مساحتي أكتب ماأشاء طالما أنه في حدود الأدب، لم أتطاول على كل ماهو قدسي وفي مساحة الرأي والرأي الأخر.. إن لم تروقك المدونة أغلق الصفحة، إن أعجبتك أهلا وسهلا بك زائر دائم.. لذلك جرى التنوية..

تحياتي

76 تعليق على: من أنا ؟

  1. ديمه كتب:

    رااائعه المدونه بكل تفاصيلها !!
    اتمنى اكتب سيرة ذاتيه على هذا النحو!!

    دمت بود . :grin:

  2. أميرة كتب:

    قد لا تعرفيني ياجميلة
    لكني التقيت بكِ وأنا في سن صغيرة

    وكُنت أرى في روان تمرد في زمانها يعجبني
    رغم أني لا أفقهه حينها معنى التمرد

    قبل يومين كرروا أسم روان لدي كثيراً ..
    وأن لديها مُدونة لـ أتذكر ذلك المشهد القديم وفي ذلك البيت بيت [ سليمان الوابل ]
    في أروع مدينة تسكن خافقي رغم قلة زيارتي إليها
    لأنها ببساطة تسكنني

    أتذكر طريقة جلوسك وصمتك الطويل ربما لأننا أغراب .. :)

    روان ..

    صباحكَ مدينةٌ جمعتنا ..
    شمسٌ حدّقت بكلينا ..
    صباحكَ الهواء الزاجل نُحمّله أنفاسنا ..
    الأماكن ذاتها تحملها ذكرياتنا ..
    صباحكَ سماء مدينتكَ الكريمة جدّاً ،
    وصباحي طيورها الّتي نامت مع صورتك ..

    صدقيني
    أن نبحث عم ينقصنا ونجدهُ هُنـا مدعاة للحبور ..!!

    روان ..

    حسبي درايةً أنّكِ خير من يشعل فتيل الفكر ..

    وارفة الظلال يا جميلة .. :)

  3. عبدالله الوابل كتب:

    فقط كلمة..
    شيء مبهر..

    إلى الأمام إلى مالا نهاية..
    تحياتي..

  4. اعجبني اسلوبك اولا ثم تقديرك لنفسك وثقتك العاليه
    اتمنى لك الاستمرار على هذا المستوى الرائع
    تقبلي تحياتي واعجابي

  5. حنان كتب:

    مرحبـــــآ روان ..

    ساخبرك بشئ..
    كنت اتابعك انت ومها الوابل من بعيد ..

    و اليوم قررت ان ابدأ صداقة معك ..

    اهلا بي هُنا ^__^

  6. غير حياتك كتب:

    مررت من هنا ياروان واعجبني قلمك المميز..
    مدونتك جميلة وتحمل روح البساطة
    موفقة ياروان
    ارحب بك في مدونتي على الرابط
    http://changeyourlife1.wordpress.com/
    فاهلا بك

  7. شات كتب:

    المزيد من التقدم الرائع لك
    شكرا

  8. اختي الصغيرة روان
    ان من يجلس معك لمرة واحدة يقرأك بلحظة ..وجدتك رائعة الاحساس ..عميقة المشاعر ..طفولية القلب ..روح صادقة
    ووجدت بأن الله هو الذي يغلف كل هذه الصفات التي بداخلك..
    كان لقائي لك فيه فرح مختلف وكأنني اجتمعت بأخت لي وانا في غربة عن اخواتي ..كل امنياتي لك بحياة كريمة تملؤها سعادة الأيام ..ومسنودة بيد الله القدير ..

    جولي

  9. أهتم بشؤوني وبشؤون من أحب بالدرجة الأولى والأخيرة.. ولا أشغل نفسي بغير ذلك و لا أُتعب نفسي بتفاصيل لا تفيدني.. وبكل بساطه.. أتجاهل ما يزعجني.. أعاني من ذاكرة ضعيفة.. قد تنسيني أجزاء كبيرة من حياتي لكنها نعمة فهي تنسيني أحزاني.. أو بالأصح.. أتناسى أحزاني حتى أنسها..

    صديقتي المقربة هي أنا وأقرب قريب لي هي نفسي.. فنفسي أدرى بي من أي أحد غيري… ونفسي أدرى بما أشعر وبما أحس وبما أريد تفهمني فتلبيني

    ( هذا دليل واضح أن لك القدرة على جمع شتات من حولك بقوة شخصية مثلى )

    لكن جمال اللغة العربية خطفني : ) ( هذا الإحساس لايحس فيه إلا أصحاب اللغة الأصليين المتمكنين

    العاملين بها المخلصين .. ويكفي أنها لغة أجمل الكتب ..)

    سيرة عطرة كسيرة أختك والواضح أن بيتكم الكريم ماشاء الله تبارك الله ملئ بالغصون الناضجة المثمرة .

    (أساس الغصن طبعا الوالد والوالدة ) والفروع من ..؟ بالتوفيق

  10. فكرة حلوة :mrgreen: :mrgreen: تحرير التعليق .. كمدة وقتية

    لكن السؤال هل يوجد محررين يشتغلون على مدار الساعة ولا الوقت إعتيادي تقليدي ..

    والمحرر على كفاءة عالية ..؟

    :roll: :roll:

    وتصبحون على خير

  11. hissah كتب:

    mashallah ebda3
    beltofe8 o ela al amam

  12. عبدالله عبدالعزيز الزومان_ هي القرينة كتب:

    خريجة جامعية لأحد الأقسام التي لم تناسبني، ( حلو ياروان خريجة جامعة بتخصص ما ؟ ولم تذكريه بسبب لم يلائم

    ميولك …. )

    جملة لها أبـــــــــــــــــــــــــــــــعاد فكـرية بالنسبة لي .. شكرا :roll: :roll: :roll: :roll: :roll:

  13. عبدالله عبدالعزيز الزومان_ هي القرينة كتب:

    أكره أن تكون حياتي عبارة عن Copy من غير ألوان لحياة كل من سبقني وكل من سيأتي من بعدي..

    ( وأنا أفرح بطريقة تدريس معظم جامعتنا نظام التلقين … copy >> paste لصق << نسخ ) !!!!!!!

    :roll: :roll: :roll: :roll: :roll: :roll:

    شكرا

  14. عبدالله عبدالعزيز الزومان_ هي القرينة كتب:

    بصراحة مدونة لتعرفوا عني فيها اقتباسات كثيرة ومعبــــــــــرة وجميــــــــلة جــدا

    صعب حصـــــــــرها … هي جمال أحرف روان وجمال اللغة العربية …

    :roll: :roll: :roll: :roll:

  15. yasmenah كتب:

    تسرني معرفتك ياروان

    وحابة انظم لقائمة اصدقاء مدونتك

    تفضلي بزيارة مدونتي واعطيني ملاحظاتك الجميلة والتي اهتم بها

  16. RoOore كتب:

    ارجوا ان تتقبلي مروووري رووووونـــــــــــهـ :roll:

    بـــــايـــــاآآآت

  17. أميرة كتب:

    ياه ياروان كُل مره أدخل هنا تتجدد الأناقة وتُثبتِ أنكِ طاغية في هذا المكان !
    هنا فكر لافت جدير باحتفاء من يقدرون نبض المفكرين المبدعين ..
    أولئك الذين يمتلكون قدرة فائقة على ترويض الفكرة والحرف ..
    كي يظهر بحلة زاهية ، لمن يجيدون القراءة ، أو حتى أولئك الذين يتوقون إلى الإبحار مع فلسفة نادرة يمكن لها أن تتسامى ذات مثول أمام انسكاب متفرد بجمالية واحترافية مذهلة ، وعني أرى أن إحساسك المتدثر بالدهشة هو الذي يجبر الآخرين على رفع قبعاتهم تقديراً واحتراماً وكذا امتناناً بمنحك إياهم فكراً محلقاً في فضاء الإبداع !
    حضور ثاني لي هُنا كقوس المطر ، ومن حقي أن أعاود بزيارة ثالثة ..
    وأنتظر غيمات أخرى تحمل معها مزيداً من رونق يوقظ كل البهاء
    شكراً لك يا مبدعة
    تقديري

    أميرة المطرودي

  18. RaWaN كتب:

    أشكركم جميعا ..

    مروركم أسعدني وكلماتكم أتذكرها كل يوم وكل لحظة ..

    سعيدة جدا بتعليقاتكم وعازمة إن شاء الله أن ازور كل مدونة وكل من علق ..

    مرة أخرى.. شكرا جزيلا لكم ..

  19. amal alqarini كتب:

    yallaaah ya 9’3r aldnya
    rawaaan 7bebbtee
    ma 2dree 4krtene aw la
    keeef el9dfah jabtni lmdwntk !!!!
    atmna tkonen b5eer o omk o 25waatk b5eer

  20. أمل القريني …
    وزنا أقدر انسى ايامنا وقهوتنا وذكرياتنا.. يالله كيف الدنيا فرقتنا وكيف رجعتنا لبعض !!!!!

    سعيدة بشوفتك ومشتااااااااقة لك ..

  21. كاتب في صحيفة نيويورك كتب:

    بسم الله اول شي اهنيكم برمضان
    اما بالنسبة للمدونه جملية لاكن لم توصل للمستوى المطلووب

    لاكن كلماتك جيده حاولي

    تحياتي لكي :roll:

  22. محمد كتب:

    ما شاء الله
    اختي الغاليه اهنيك على ماقدمته
    وانه لفخر لنا ان تكون المراءه السعوديه قادره على التطوير و الانجاز

    أسئل الله العلي القدير إن يوفقك ,,,,,,

  23. إبراهيم بن علي آل عاشور كتب:

    بسم الله مجري القلم
    دخلت المدونة صدفة أثناء بحثي عن بعض المعلوماتن وكانت خير صدفة لخير موقع أدخله
    كم هي معبرة كلماتك أختي روان الوابل
    كم أنت متمكنة من قلمك ومن إدارة صراع الأفكار
    أحترمك كثيراً أحترم عقلك وفكرك ونضجك وصراحة قلمك وعلمك ووضوحك
    تقبلي خالص تحياتي وتقديري
    أخوك الأصغر
    إبراهيم بن علي آل عاشور
    محرر صفحة عالم المعرفة بجريدة اليوم السعودية

  24. حسين العيدروس كتب:

    كل سنة وإنتم بخير وسعادة ولطف من رب العالمين
    أنا لم يشدني إلى مدونتك أختي روان إلا مقالك حول حادثة جدة وما حصل بها وعن المعلمة القديرة ريم النهاري والتي تعتبر (فخر جدة ) وهي التي تستحق وبجدارة هذا اللقب بل وأكثر …
    فقد اعجبت كل الإعجاب بمضمون مقالك وأحسست أن السلاسة العفوية تستقطر منه فأنتي لم تحدثي القطاع أو الشخصيات المسؤولة بل حدثتي قلبا وإن يكن حجرا .. حدثتي صخرة إن سمعتكي تحطمت .. صراحة الأمر لا يستحق التهميش يجب تدارك التقصير الحاصل من كل مقصر طامع في ممتلكات الوطن وجاشع في إقتناء أمواله …
    أين هم عن عين رقابة المولى جل سبحانه ..أين هم عن يوم يسأل فيه المرء عن اولاده وأحبابه وماله ..
    لكن الله تعاظمت كبريائه لن يهملهم على ما أهملوه وخلفوه بل سيمهلهم لذاك اليوم …

    وأخيرا اقول لكِ أختي روان .. – من أخ صغير حسب المعايير التي قرأتها في صفحتك (من أنا ؟ ) :)
    أستمري ولا تدعي قلم أبداعك أن يقف . بل أجعليه يروي الحق لأجيال تنمو على الصدق والصراحة …

  25. موضة كتب:

    ابدعتي اتمنى لك دوام التوفيق وأن يحقق أحلامك

  26. عبدالرحمن الشمري كتب:

    كلام كبير وجميل
    ليس كل ما يتمناه المراء يدركه
    واتمنا لك التوفيق الدائم

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>